3 years ago
1149 Views

8.2 دراهم أعلى تعرفة عبر الخط الأخضر

Written by

8.2 دراهم أعلى تعرفة عبر الخط الأخضر

قال المدير التنفيذي لمؤسسة القطارات في هيئة الطرق والمواصلات في دبي المهندس، عدنان الحمادي، إن «الهيئة حددت تعرفة التنقل بواسطة الخط الأخضر، الذي تعتزم تش   غيله في سبتمبر المقبل، بأن تراوح بين 1.8 درهم إلى 4.1 دراهم لمستخدمي بطاقات نول الفضية، أما بطاقات نول الذهبية فتراوح التعرفة بين 3.6 و8.2 دراهم»، مشيراً إلى تحديد مواقع محطات المترو وفق الكثافة السكانية والأنشطة الاقتصادية.
وأوضح الحمادي لـ«الإمارات اليوم» أن تعرفة أطول رحلة للتنقل بواسطة الخط الأخضر لمترو دبي من «محطة الاتصالات»، وحتى آخر محطة على امتداد الخط الأحمر في «جبل علي»، تبلغ 5.8 دراهم، وذلك بالنسبة لركاب عربات الدرجة الفضية.

4084757594  8.2 دراهم أعلى تعرفة عبر الخط الأخضر  4084757594
وتابع «أما ركاب الدرجة الذهبية فتبلغ تعرفة الرحلة نفسها 11 درهماً و60 فلساً، وذلك عند استخدام بطاقات نول الفضية والذهبية»، لافتاً إلى أن «التعرفة تختلف عند استخدام تذكرة نول الحمراء فتصل إلى 6.5 دراهم عند استخدام العربة الفضية، و13 درهماً للعربة الذهبية».
وقال إن «الهيئة قسمت المناطق التي يخدمها الخط الأخضر لمترو دبي، والممتدة من القصيص إلى منطقة الجدافـ، إلى منطقتين فقط، على عكس المناطق التي يقطعها الخط الأحمر التي قسمت لخمس مناطق، وحددت تعرفة التنقل بواسطة الخط الأخضر الذي تعتزم تشغيله في سبتمبر المقبل، بأن تراوح بين 1.8 درهم و4.1 دراهم لمستخدمي بطاقات نول الفضية أما مستخدمي بطاقات نول الذهبية فتراوح التعرفة بين 3.6 دراهم و8.2 دراهم، في المقابل تبلغ تعرفة التنقل بواسطة الخط الأحمر في منطقة واحدة درهمين و30 فلساً، فيما تبلغ تعرفة التنقل في منطقتين متجاورتين أربعة دراهم و10 فلوس، وتبلغ تعرفة التنقل لأكثر من ثلاث مناطق خمسة دراهم و80 فلساً». ولفت الحمادي إلى أن «هناك محطات قريبة من بعضها من ناحية الموقع خصوصاً في منطقة القصيص، إذ حددت مواقع محطات المترو وفق المعايير التخطيطية التي ترتبط بأنماط الكثافة العمرانية وتوزيع السكان والأنشطة الاقتصادية والتوقعات المستقبلية للزيادة السكانية في المناطق المختلفة من دبي، على أن تغطي خدمات المترو الاحتياجات الحالية والمستقبلية لمناطق تركز الأنشطة الاقتصادية والكثافة السكانية»، مشيراً إلى أن «الهيئة راعت أن تتوافق المسافات بين المحطات مع المعايير الفنية والتشغيلية لأنظمة النقل بواسطة المترو، وتراوح المسافة المناسبة بين المحطات لهذا النوع من أنظمة النقل العام بين 800 متر وكيلومترين». وأفاد الحمادي بأن «المسافة بين المحطات الواقعة في منطقة القصيص تراوح بين 700 متر و1650 متراً، وعزا قرب المسافة بين المحطات في المنطقة إلى موقعها الاستراتيجي الذي يخدم مؤسسات ووزارات حكومية ومدارس حكومية ومراكز تجارية وشركات. وأكمل أن من بينها محطة القصيص التي تخدم مبنى وزارة التربية والتعليم والإدارة العامة للدفاع المدني، ومحطة المنطقة الحرة لمطار دبي، وتخدم مطار دبي الدولي (المبنى رقم 2) والمنطقة الحرة لمطار دبي، ومحطة النهدة وتخدم مبنى وزارة الأشغال العامة وجمعية الاتحاد التعاونية والمنطقة السكنية المحيطة بها، ومحطة الاستاد، التي تخدم المنطقة المحيطة بالنادي الأهلي وعدد من مراكز التسوق والأماكن الخدمية التي تشهد إقبالاً من الجمهور، ومحطة القيادة التي تخدم المناطق المحيطة بشارع الاتحاد والقيادة العامة لشرطة دبي.
وذكر أن «الخط الأخضر صمم بطاقة استيعابية تبلغ 26 ألف راكب في الساعة في كل اتجاه، ولتشجيع استخدام المترو وفرت الهيئة موقفاً عند محطة (اتصالات) التي تقع في منطقة القصيص وعلى مقربة من شارع الإمارات، مبنى مواقف للمركبات متعدد الطوابق، يتسع لقرابة 2350 مركبة، إضافة إلى محطة للحافلات».
وحول زمن التقاطر قال الحمادي إن «الهيئة لم تحدد بعد زمن التقاطر في الخط الأخضر، إذ تدرس حالياً الاعتبارات التي تحكم زمن التقاطر بين القطارات والمرتبطة بأعداد مستخدمي المترو ومستوى الخدمة المطلوب توفيرها وعدد من الجوانب التشغيلية»، لافتاً إلى أن «عدد القطارات التي ستشغل الخط الأخضر تبلغ 17 قطاراً، وتخدم 16 محطة ضمن المرحلة الأولى للتشغيل، على أن يتم تأجيل تدشين محطتي الجداف والخور، على الرغم من جاهزيتهما، نظرا لعدم اكتمال تنفيذ المشروعات العقارية التي تخدمهما».
يشار إلى أن قطارات مترو الخط الأخضر تعمل بسرعة تراوح بين 45 و90 كيلومتراً في الساعة باعتبارها السرعة القصوى على امتداد الخط البالغ طوله 23 كيلومتراً، وتتنقل القطارات بين 16 محطة منها 10 محطات على مستوى سطح الأرض، هي الاتصالات، والقصيص، والمنطقة الحرة لمطار دبي، والنهدة، والاستاد، والقيادة، وأبوهيل، وأبوبكر الصديق، وعود ميثاء، ومدينة دبي الطبية، والجداف، والخور، وست محطات تحت مستوى سطح الأرض، منها محطة صلاح الدين، وبني ياس، ونخلة ديرة، والرأس، والغبيبة والفهيدي.
وقال الحمادي إن «مستخدمي الخط الأخضر يمكنهم استخدام بطاقات نول الموحدة ليتمكنوا من سداد تعرفة التنقل، منها بطاقة نول الفضية التي تتميز بإمكانية تعبئتها برصيد بحد أقصى 500 درهم، وتحتوى على محفظة إلكترونية، إذ يتم خصم رسوم الرحلة تلقائيا بناءً على جدول التعرفة، وتبلغ قيمة البطاقة ستة دراهم، وتحتوي على رصيد 14 درهماً مدفوعاً، ويمكن إعادة تعبئتها، أما قيمة بطاقة «نول» الذهبية فتبلغ 20 درهماً، منها ستة دراهم قيمة البطاقة و14 درهماً رصيداً، وتتيح لمستخدمها ميزة استخدام الدرجة الذهبية في مترو دبي». ولفت إلى أن «تذكرة نول» الحمراء، هي تذكرة ورقية بقيمة درهمين، يمكن تعبئتها برحلة واحدة، أو بحد أقصى 10 رحلات، أو يمكن الحصول على تصريح ليوم واحد أو بحد أقصى خمسة أيام، والتذكرة الحمراء تستخدم في نوع واحد من وسائل النقل، وتعد التذكرة الخيار الأفضل في حال الاستخدام القليل لوسائل المواصلات العامة، ولا تضم التذكرة محفظة إلكترونية، ويتعين شراؤها بالقيمة المدفوعة مسبقا، وتبلغ مدة صلاحيتها 90 يوماً».


احب التقنية و الالعاب الالكترونيه و العاب الفلاش الاونلاين ومدمن السفر وتعلم الجديد ، مطور مواقع ومتخصص في التجارة الالكترونيه وايضاً في مواضيع الصحة و العلاج E-Commerce و محركات البحث SEO .

Leave a Comment

Your email address will not be published. Required fields are marked *